لله دركم ايها المغتربون ..

الغنى في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة ...

اخواتي الكريمات بشبكة ـ انيقات ـ الاجتماعية، تحية حب وتقديرللجميع، اما بعد

فرصة سعيدة  نلتقي فيها مجددا من خلال موضوع يهم كل مغتربة معنا، و ارجو ان تجمعنا غربتنا عن وطننا الام هنا كي نتقاسم همومها حيث باعدت بيننا وبين اهالينا واحبابنا ووطننا... ، فللغربة اوجاع مؤلمة كما يقولون .. لكن كان شرا ولا بد منه وكل من اغترب عن وطنه بسبب او باخر كان الهدف واحدا وهو البحث عن العيش بكرامة... 

مقالنا اليوم  فضفضة حرة، نحكيوا فيها على الغربة وسنينها الغربة ومحاينها الاحساس الوطني الرائع لي عايش معنا، يسحب للناس اننا كنعيشوا في رفاهية واحساس جميل ماشي دائما طبعا لكل شيء هناك ايجابيات وسلبيات ونناقش الامر ان امكن انا كنشوف ان الايجابيات اكثر من السلبيات في هاذ الغربة الى عرفنا علاش وهذا كل مغتربة غادي توافقني الراي كنحسوا بالغربة ملي كيجي شي عيد من اعيادنا وما كيكونش عندنا علم به مثلا وطنية ما بقيناش عارفينها حتى كنتفاجأوا به عبر جهاز التلفاز و اليوم لي كنحسوا به فعلا بمرارة كبيرة وهو عيد الاضحى وعيد الفطر ملي تشتاقي لاهلك واحبابك وتصبحي عليهم بالملموس بالرغم من التواصل مع الاهل عبر الواتساب بصفة مستمرة ولكن ماشي بحال التواصل المباشر تجلسي على صينية وحديث وتبادل الفرحة والاخبار السارة يعني افتقادنا لهاذ الامور هي لي كتخلينا نحسوا بمعاناة الغربة في حين الحنين للوطن كوطن هناك اكراهات نصطدم بها كمثال الادارة في بلدنا غير مؤهلة باش تكون ادارة قائمة بمسؤولية مضبوطة بدون خروقات الدولة لي باقي فيها مقدم يشهد لك انك ساكن او لا هو لي عندو الحق يمضي لك يعني كتبان لينا عقلية هشة وغريبة فعلا وباقي مسيطر عليها الاستبداد مع احتراماتي للمقدم لي عمله لا مجال للتعقيب عليه هي ايديولوجية البلد لا دخل له فيها ، وزيد وزيد كلمة حقوق الانسان حبر على ورق بزاف المهاجرين عندهم مشاكل في المحاكم وفي المستشفيات والعقارات وفي جميع الادارات ولكن بلدنا وما عندنا عليه فين نحبه مهما قست الظروف علاش لان الانتساب شيء فطري لاي انسان على وجه الارض بالرغم من تغيير الجنسية لكن اعرافنا وتقاليدنا تبقى عالقة وراسخة ونورثها للجيل الصاعد نعيش بين احضان البلد المستضيف كاسياد نتمتع بكل الحقوق المشروعة التي تخول لنا العيش بكرامة وهاذوا هما الايجابيات لي نسعد ونفتخر بها نحيي بكل فخر هذه البلدان التي جمعتنا واعطتنا حقوقنا في الانسانية تعلمنا منهم النظام وتحدي الصعوبات نجدهم اقرب الينا من القنصليات الموزعة على ارجاء اوروبا ، الحديث كثير المهم ارى اننا تحررنا من افكار الرجعية وشد ليا نقطع لك في الادارة المقدم جيب توصيل الضو او الماء ونعطيك السكنى الفرق هنا محتاجة شهادة السكنى كنخرجها عبر الانترنيت بدون وجع الراس الادارة كتقرب من المواطن ماشي المواطن كيسعى عند الادارة باش يحصل على مبتغاه ... الحديث يطول ويطول واختصر لكم انني مهاجرة من سنين اسكن بجزر البليار بمايوركا تالقلمت مع الجو ومع الناس الاحترام والهدوء والنظام صورة متكاملة عندنا مساجد بالرغم من ان الاذان لا يرفع بالمهجر لكن في بلادنا يرفع والمقاهي عامرة بزاف من لا يعرف انه وقت الصلاة وزيد وزيد ،،، وفوق كلشي الانسانية لي كيتمتعوا بها سعة الخاطر، ويقولون الدين معاملة شفنا معالمتهم لينا ولبعضهم كيبقى فينا الحال خذاوا منا الصالح ودياولنا بقى معشش في مخهم الاستبداد وكلمة انا وحدي مضوي البلاد ، غلط ماشي هكاذا تنهض الامة هاذ الناس يد في يد بلادهم زوينة ونقية ومتافقين على العمل الجماعي ما كاينش لي يرمي لي فايديه فينما كان ذاك النهار لاحظت اماكن القمامة نقية وفي بلاصتها بعجلاتها وضحكت وقلت شتان قوم مع هاذ العجلات ..... ومثلا العمارات هذا ابسط مثال هنا متافقين على النظافة حنا في اعرافنا وفي دينا عندنا بند النظافة من الايمان ولكن ابواب العمارات ناسف فعلا لما تراه العين ومع ذلك وطنا نحبه ما عندنا عليه فين لي خلاني نهضر هو الحزازة لي في القلب نسال الله تعالى ان يفرج علينا ودبا حتى الى بغينا نرجعوا لبلادنا ما غاديش نقدروا نعيشوا بهذاك السلوك واش التلفونات باقة كتسرق الله يرد بالامة ويحد من هاذ الاسلوب ويجيب لينا لي يكون فعلا همو على ولاد البلاد ماشي ينهب ويدير لاباس ويمشي يكمل طريقو في الحياة وشعاره انا الاول والباقي لهلا يبقي اللهم اجعل ولاة امور اوطاننا ان يكون هدفهم الرقي والتقدم والعمل على تحقيق كرامة المواطن ،... استسمح على الاطالة لكنها فضفضة مهاجرة اشتاقت لوطنها وشكرا لكم جميعا ان شاء الله تشرق شمس العهد الجميل ونرى صورة نفتخر بها امام الغرب على وطننا الحبيب .

التعليقات