السعادة بكم وبينكم

مفهوم السعادة المتباين بيننا

الحمد لله كثيرا والصلاة والسلام على سيد المرسلين في الاولين والاخرين اما بعد،

 

 السعادة هي احساس باطني يتمثل في راحة البال وانشراح الصدر وطمأنينة القلب وسلوك قويم لا يعكره شيء، فالانسان خلق وهو يسعى بكل الوسائل نحو هدف تحقيق السعادة لكن في حقيقة الامر انها  لم تخلق في الدنيا دار الشقاء والابتلاءات ، ومع ذلك   اختلفت المفاهيم حولها، فهناك من يقول انها في تحقيق الماديات ومتطلبات الحياة الدنيوية وهناك من يرى ان السعادة هي العمل للاخرة بعمل الطاعات والتقرب الى الله تعالى وهذا هو الاصل، قال الله تعالى: ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ﴾ سورة[النحل 97]

  فالسعادة في مفهومي المتواضع هي ابتسامة في صباح باكر في وجه من نحب وفي وجه كل الناس، تبسمك في وجه اخيك صدقة ،  وتقديم يد المساعدة لكل من يحتاج، و فتح حضن ليضم كل مهموم للملمة الجروح والتخفيف من وطء الحزن الدفين، اعطاء طاقة ايجابية لكل من لديه اعاقة تجعله يحس انه مختلف عن الناس نعطيه الدعم النفسي والمعنوي كي يرى نفسه انه لا فرق بينه وبين الاخرين، السعادة ان اسامح واغفر الزلات اتذكر اننا نذنب ولنا رب يغفر ويجبر الكسر، السعادة ان يكون للكملة الطيبة مكان كبير داخلنا احساس بالرحمة بدون حدود، فالكلمة الطيبة صدقة واثرها كبير في نفوس الاخرين ...السعادة هي احساس بالرضى وراحة البال والضمير.. 


من منا لا يحب ان يكون سعيدا لكن كل حسب فهمه لهذه السعادة قد تكون في صور عدة قد تكون في  حنان اب وحضن ام و فضفضة اخت وصفاء قلوب اصدقاء صادقين ، وبهذه المناسبة اقحم شبكتنا هذه بهذا المقال كي اقول طوبى لنا بموقع شبكة انيقات الاجتماعية الذي يؤمنا جميعا  فهو هدية القدر الجميل عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تسهب في العطاء الكريم بالكلمة الطيبة والاثر الرائع في النفوس،  السعادة تزداد اتساعا بين اقسامه رفقة صحبة طيبة  متحابة في الله تعالى ، جمعت بيننا سنين من العمر ولا زلنا على العهد صامدات نشارك نفيد ونستفيد شكرا لكن جميعا وشكرا للادارة الكريمة


وخلاصة القول ان السعادة هي حسب مفهوم كل منا  متباينة، لكن نجتمع على انها احساس جميل بكل ما يفرح القلب ويدخل عليه البهجة و السرور اراها في رفقة طيبة بينكن وفي علاقتنا بربنا جاهدات كي نكون مسلمات عفيفات تقيات كما يرضى رب العالمين لنا جميعا وما عبدناه حق العبادة نساله تعالى ان يرزقنا قلوبا متعلقة به وخالصة النوايا ..

دمتن بود
 اختكم مريم  .

التعليقات